الأسباب التي تعين العبد في الإبتعاد عن المعاصي:

وهي عشرة اسباب :

1- علم العبد بقبحها ورذالتها ودناءتها وان الله انما حرمها ونهى عنها صيانة وحماية عن الدنايا والرذائل.

2- الحياء من الله سبحانه وتعالى.فان العبد متى علم بنظره اليه ومقاومه عليه وانه بمراى منه ومسمع.واستحى من ربه ان يتعرض لمساخطه.

3- مراعاة نصحه عليك واحسانه اليك فان الذنوب تزيل النعم ولا بد.

4- خوف الله وخشية عقابه.وهذا انما يثبت بتصديق العبد في وعد الله ووعيده. والايمان به وبكتابه وبرسوله صلى الله عليه وسلم.

5- محبة الله وهي اقوى الاسباب في الصبر عن مخالفته ومعاصيه.فان المحب لمن يحب مطيع.

6- شرف النفس وزكاؤها وفضلها وانفتها وحميتها ان تختار الاسباب التي تحطها وتضع قدرها وتخفض منزلتها وتحقرها وتسوي بينها وبين السفله.

7- قوة العلم بسوء عاقبه المعصيه وقبح اثرها والضرر الناشئ منها.

8- قصر الامل. وعلمه بسرعة انتقاله وانه كراكب قال في ظل شجرة ثم سار وتركها فليس للعبد انفع من قصر الامل والاضرار من التسويف وطول الامل.

9- مجانبة الفضول في مطعمه ومشربه وملبسه ومنامه واجتماعه بالناس.فان قوة الداعي الى المعاصي انما تنشا من هذه الفضلات.

10- وهو جامع لهذه الاسباب كلها ثبات شجرة الايمان في القلب.فصبر العبد عن المعاصي انما هو بحسب قوة ايمانه فكلما كان ايمانه اقوى كان صبره اتم واذا ضعف الايمان ضعف الصبر.


دعوة صالحة بظهر الغيب يصلح بها حالي أمانة عندكم